هل ظهر وجه الترك العثماني الحقيقي الآن ؟


بقلم محمد ابراهيم ☆

نعم قد هددت تركيا طويلا جارتها أوروبا باغراقها بالمهاجرين ما لم تضم الاخيرة جارتها في الإتحاد الأوروبي وحقا فعلت ، وكثيرا ما صورت بعض من محاولات اليونان اغراق بعض قوارب الموت للوصول لجنة أوروبا الموعودة.

لكن يبدو أن ما طمحت اليه قيادة اوردغان  من آمال قد بدت تثمر اليوم ، وها قد عقد الإتحاد الأوروبي مشاورات وكثير من الضمانات لتركيا لوقف الزحف الإسلامي العربي لغزو القارة العجوز هربا من المسلمين انفسهم .

اليوم يظهر شريط على البي بي سي البريطانية ما تقوم به البحرية التركية وحرس الحدود من ضرب للمهاجرين في عرض البحر ورشهم بالمياة ليعودو ادراجهم أو يموتوا غرقا في عرضة بحر إيجة .

اذا هل هذا وجه تركيا الحقيقي وجه العثمانيين الذين غزو كثيرا من البقاع العربية والإسلامية في زمن مضى قد بدأ ينكشف .

لكن هل تتحقق احلام 77 مليون تركي بأن يصبحوا عضوا في الإتحاد الأوروبي بهذه الأفعال أم تصبح وصمة عار على الأسلام مجددا .

 


محمد ابراهيم

عن محمد ابراهيم

مدوّن عربيّ يمنيّ الأصل، حاصل على الماجستير في إدارة المشاريع الدّولية - فرنسا. عمل في السّويد، وسافر إلى كثيرٍ من الدّول الأوروبيّة والآسيوية بغرضِ الزّياره ودراسة أسباب نهضة المجتمعات وتقدّمها ،مهتم أيضًا بالدّيانات وتأثيرها على المجتمعات سلبًا وإيجابًا وحقوق الإنسان العربيّ. أٌحبُّ صِناعة الأفلام الوثائقيّة, الموسيقى، الكرتون، والتّصوير الفوتوغرافي .أحلم بمجتمعٍ حرّ يعيش الحرّية، يصنع ,ينتج ويمتلك أفكاره دون تقيّد أو شروط .

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *