ماذا لو كنا فقط نحلم !


ماذا لو كنا فقط نحلم !

محمد ابراهيم*

الحلم هل هو حقيقي

تكثر النظريات عن اصول الإنسان فمنها الدينية ومنها غير الدينية ومنها حتى افتار الفلم الأمريكي الشهير الماخوذ من تراث هندي ، وايضا الفلم المعروف لي لينياردو دي كابريو انشبشن .

طبعا افتار قصة مدهشة وغريبة جدا ، حيث أن الأنسان حسب الفلم استطاع أن يدخل في اجسام صنعوها تشبه قوم افتار وهكذا عند نومهم في جهاز معين يستطيع الشخص تحريك الجسد الأخر”افتار” ويقوم بالعيش بطريقة حقيقة في ذلك الجسد ، حيث أنه يفكر وينام ويشعر بالجوع ويحس .

لكن اليس في افاتار شئ من الحقيقة فنحن عندما ننام نحلم ، وذلك الحلم يحرك اجسامنا أو دماغنا وكاننا نرى الاشياء حقيقة حتى أننا نلمسها ونشعر بها وحتى نشعر بالألم والذة  ، وهناك احيانا كثيرة نسقط من الفراش وفي الحلم قد كنا نهوي في مكان ماه أو ربما سقطنا من الدراجة .

أحيانا كثيرة أحلم أني اطير  الى أماكن أفضل ومناظر تسر العين ورغم قرأتي لتفسير هذا النوع من الأحلام فقد كان قيل أنها التمسك بالحياة رغم الصعاب وربما الحصول على شئ جيد، وعلى أي حال ذلك الشعور بالطيران في الحلم  جميل جدا وكأنه حقيقي تماما ، وتجدني ضاحكا وأقول مساكين الناس لا يعلمون بأن باستطاعتهم الطيران أيضا

 

لكن تساؤل بسيط حقيقي ! ماذا لو كنا نحلم !

ماذا لو كان كل هذا حلم فقط وان اجسادنا تعود لمكانها الحقيقي أي تنهض من النوم بعد مماتنا فحسب

ماذا لو كنا اصلا لسنا هنا ونحن في مكان اخر وربما لا يوجد اصلا احد انما من ما نحلم به !

نعم ماذا لو اكتشفنا حين مماتنا اننا استفقنا فقط من حلم ليس بالطويل ، فالملاحظ ان العلماء يقولون أن ما نراه في احلامنا وكانه ساعات وايام انما هو اقل من دقيقة

فماذا لو كان كل هذا مجرد حلم وهو اقل ايضا من الدقيقة التي نظن اننا نعيش بها حياة كاملة

واذا اسيقضنا من هذا الحلم يا ترى اين سنكون وما هي الحقيقة

ماذا لو كان كل هذا حلم !!!

دمتم بود


محمد ابراهيم

عن محمد ابراهيم

مدوّن عربيّ يمنيّ الأصل، حاصل على الماجستير في إدارة المشاريع الدّولية - فرنسا. عمل في السّويد، وسافر إلى كثيرٍ من الدّول الأوروبيّة والآسيوية بغرضِ الزّياره ودراسة أسباب نهضة المجتمعات وتقدّمها ،مهتم أيضًا بالدّيانات وتأثيرها على المجتمعات سلبًا وإيجابًا وحقوق الإنسان العربيّ. أٌحبُّ صِناعة الأفلام الوثائقيّة, الموسيقى، الكرتون، والتّصوير الفوتوغرافي .أحلم بمجتمعٍ حرّ يعيش الحرّية، يصنع ,ينتج ويمتلك أفكاره دون تقيّد أو شروط .

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *